السنة 18 العدد 175
2023/01/01

جامعة نزوى تحتفي باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة 


 

 

دائرة الإعلام والتسويق

 

احتفاء باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، الذي يصادف الثالث من ديسمبر، رعى الأستاذ الدكتور أحمد بن خلفان الرواحي، رئيس جامعة نزوى، الحفل الذي نظمته كلية العلوم الصحية بالجامعة، بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية، ووزارة التربية والتعليم، ومشاركة عدد من المراكز والجمعيات والمؤسسات المعنية برعاية المعاقين.

 

وشهد الحفل، الذي أقيم في قاعة الشهباء بالحرم المبدئي بجامعة نزوى، طرح مجموعة أوراق العمل التي أكدت على أهمية الدور الذي تضطلع به مؤسسات الدولة في رعاية المعاقين، واهتمامها الكبير في رعاية ذوي الإعاقة؛ بإنشاء المراكز والجمعيات والمؤسسات المعنية بهذه الفئة من أبناء الوطن، وتعزيز حضورها من طريق تنظيم الفعاليات والبرامج والأنشطة التي توفر البيئات الحاضنة لها، بجانب سن التشريعات والقوانين التي تحمي حقوق المعاقين، وخلق فرص التدريب والتأهيل، وإشراكهم في مسارات التنمية عبر توفير فرص العمل المناسبة لهم في مختلف المؤسسات.

 

وقد ألقى الدكتور أحمد بن إبراهيم الخروصي، عميد مشارك في مدرسة التأهيل والعلوم الصحية المساندة بكلية العلوم الصحية، كلمة أكد فيها على دور الجامعة وإسهاماتها في رعاية الفئات منذ ذوي الإعاقة، عبر مجموعة من البرامج والفعاليات التي تحرص على تنظيمها والمشاركة بها، هذا إلى جانب أن الجامعات ممثلة في كلية العلوم الصحية سعت إلى توفير تخصصات تعنى بالجوانب الصحية لِذوي الإعاقة من منطلق ما تمثله هذه الجوانب من مسؤوليات تتطلب إيجاد كوادر وطنية تمتلك الخبرات والمهارات والتجارب التي تُعينها على التعامل مع فئات المعاقين من حيث أعمارهم أو نوعية الإعاقات وطبيعتها.

 

 

 

بعدها نوقشت مجموعة أوراق عمل قدمها عدد من المختصين في مراكز الوفاء والجمعيات التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية بمحافظة الداخلية، والمديرية العامة للتربية والتعليم بالمحافظة، ومركز التدخل المبكر، والجمعية العمانية للأشخاص ذوي الإعاقة، إذ قدم المشاركون تجاربهم وجهودهم فيما يتعلق برعاية المعاقين، وقدرة هذه المراكز على مواكبة كل ما هو حديث بإدخال الطرق والمفاهيم والأساليب الجديدة لهذه المراكز، ودورها وإسهاماتها في تبني العديد من المشاريع النوعية التي أسهمت في تعزيز مهارات المعاقين.

 

وشهدت فعاليات اليوم تقديم عروض مرئية مختلفة عن طبيعة عمل مراكز الوفاء والجمعيات المختصة، بعرض مجموعة من تلك المبادرات التي نفذت في عناوين مختلفة أكدت على حجم الجهود والإسهامات التي تقدمها تلك المؤسسات والمراكز والجمعيات، كما شهد راعي الحفل افتتاح المعرض المصاحب، الذي شاركت فيه مجموعة من المؤسسات الراعية والحاضنة للمعاقين، وقدمت شرحا عن طبيعة الخدمات المقدمة، والجهود المبذولة، وآليات وطبيعة عمل كل مؤسسة منها.

 

إرسال تعليق عن هذه المقالة