السنة 16 العدد 143
2021/04/01




حماية براءة اختراع مؤقتة لشركة Trackamil الطلابية

 


 

اختراع عبارة عن جهاز ذكي متوسط الحجم يعمل عبر بطارية تعمل بالطاقة المتجددة، وهي الطاقة الشمسية، ويحتوي على بيانات تخص الحيوان وصاحبه، ويُثبت بحزام فسفوري لتوضيح موقع الجمل بالليل؛ إذ يوضع على رقبة الحيوان لتتبع موقعه. كما يحتوي على حساسات لتفقد حالة الحيوان (قياس درجة حرارة الحيوان ورطوبة جسمه ودقات القلب). وأيضا توجد به ميزة أخرى وهي القدرة على ربط هذا الجهاز بالتطبيق؛ فكلا الاختراعان مرتبطان ببعضهما، وبهذا الاختراع نجدا حلاً لمشكلة الحوادث المرورية التي تحدث بسبب الحيوانات السائبة، التي ينتج عنها خسائر مادية ومعنوية، مع توفير الجهد والوقت لصاحب الحيوان والتأكد من سلامة ماشيته. في السطور القادمة نتعرف على جهاز Trackamil الذي حصل على حماية براءة اختراع مؤقتة من وزارة التجارة والصناعة لشركة طلابية من جامعة نزوى تحمل نفس الاسم. 

 

ميزة الفكرة:

 

- المميز لدينا هو استعمال الجهاز لغرض سلامة الإنسان والحفاظ على الثروة الحيوانية، وأيضا سرعة الوصول على الحيوان؛ حيث يمكنه تدارك الخطر بكل سهولة.

- امتلاكنا تطبيق مرتبط بجهاز التتبع.

- وجود خاصية التتبع من طريق السوار. 

- وجود الخصوصية في التطبيق (فرع لمالك الجمل وفرع للسائق).

- وجود خصائص مثل قياس نبضات القلب والحرارة والرطوبة.

- معرفة سرعة الجمل. 

- يمكن استعمال الجهاز للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

الابتكار:

استغلال الطاقة المتجددة لتحديد موقع الحيوانات السائبة.

 

الرؤية: 

شركة رائدة في القطاعين البيئي والتكنلوجي، ونسعى لتقديم خدمات آمنة في الطرق البرية.

 

الأهداف:

- تقليل الحوادث التي تسببها الحيوانات السائبة.

- انقاذ الأرواح البشرية والحفاظ على الثروة الحيوانية.

- معرفة موقع الحيوان الأليف بكل سهولة ومعرفة صحته.

 

لنتعرف عن كثب على الشركة: 

 

من أنتم؟

شركة TRACAMIL، شركة طلابية من جامعة نزوى، مشاركة في إنجاز عمان 2021م، فكرتنا إنقاذ النفس البشرية وتقليل الحوادث التي تسببها الجمال والحيوانات السائبة.

 

 

كيف بدأت فكرة المشروع؟

نظرًا لكثرة الحوادث التي تسببها الحيونات السائبة في الطرق، مثل: الإبل، فقد قررت شركتنا شركة "Tracamil" عمل جهاز يعين سائقي المركبات على التحديد الدقيق لمواقع الإبل السائبة في الطريق؛ لتفادي الحوادث، وحماية الأرواح البشرية، والحفاظ على الثروة الحيوانية، وأيضا يفيد أصحاب الإبل في العثور عليها في أسرع وقت وأقل كلفة وتوفير الجهد.

 

من هم الداعمون لكم في كل المراحل؟

تمثل جامعة نزوى  الداعم الأول؛ وذلك لاحتوائها لنا ضمن مركز ريّادة الأعمال الذي أوجد خصيصًا من أجل احتضان الشركات الطلابية بالجامعة، وتقديم التوجيه اللازم لها . كما لا ننس الدعم المادي من القطاع الخاص ممثلاً في محل أثير آدم، الذي نقدم له كل الشكر والتقدير.

 

ما الصعوبات التي واجهتكم؟

واجهنا مشكلة ف الحصول على مبرمجين، ولكن -ولله الحمد- تخطينا هذا الأمر في فترة وجيزة، فشركة فريقنا تتكون من ثلاثة عشر عضوا، مقسمين إلى أربعة أقسام تقوم بأدوار مختلفة ومحددة، نسعى جاهدين للنزول إلى سوق العمل في الفترة القادمة بإذن الله لتحقيق الأهداف المرسومة.

إرسال تعليق عن هذه المقالة