السنة 16 العدد 143
2021/04/01

 

جامعة نزوى الأولى على مستوى جامعات السلطنة في مجال تبادل عروض تدريب طلبة الجامعات العربيَّة للعام الثالث تتابعاً..

 

 


 

 

مركز التميز الطلابي 

 

شاركت جامعة نزوى ممثَّلة في عمادة شؤون الطُّلاب وخدمة المجتمع في أعمال الملتقى السادس والعشرين لتبادل عروض التدريب بين الجامعات العربية، الذي استضافته هذا العام جامعة طنطا بجمهورية مصر العربية في الفترة من ٤ إلى ٧ أبريل ٢٠٢١م، وقد مثَّل الجامعة في الملتقى الأستاذ سليمان بن محمد الريامي، مدير مركز التَّميُّز الطُّلابي، ممثِّل الجامعة لدى المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربيَّة، فيما رعى حفل الافتتاح سعادة الدكتور خالد عاطف عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بجمهورية مصر العربية وبحضور ممثِّلي ٣٦ جامعةً عربيَّةً شاركت في الملتقى من ١٢ دولة عربية.

 

 

وقد ناقش الملتقى تبادل عروض التَّدريب في ظل ما يمر به العالم من جائحة كورونا والظروف التي فرضت اتخاذ إجراءات للسفر، إذ جرت المناقشة بين عددٍ من الجامعات العربيَّة في كلٍّ من مصر والسُّودان والأردن والعراق واليمن ولبنان والإمارات العربية المتحدة وفلسطين وتونس.

 

 ويأتي هذا الملتقى -الَّذي يقام سنويًّا في إحدى الجامعات العربيَّة- لتعزيز المبادرات التي تقارب بين الجامعات وإيجاد الحلول المناسبة لها من طريق التَّدريب والتَّدريس والتَّطوير، والسَّعي لخدمة أيَّ قضايا جامعيَّة وطلابيَّة. وشارك الأستاذ سليمان الريامي في لجنة إعداد التوصيات التي خلصت إلى أهمية استمرار برنامج تبادل تدريب الطُّلاب العرب بما يتناسب مع ظروف جائحة كورونا والإجراءات المتبعة في كل دولة، وفتح المجال لعدد من الجامعات الإسلامية في دول إسلامية وليست عربية للمشاركة في المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربيَّة، وتسهيل وتبسيط الإجراءات والضوابط كافَّة الَّتي تحدّدها الجهات الحكومية لدخول الطلبة وخروجهم والحصول على التأشيرات ومخاطبة السفارات للدول العربية، كما نصت التوصيات على تشجيع الجامعات الخليجية للمشاركة في تبادل تدريب الطُّلاب العرب، وتم تعديل موعد برنامج التبادل الطلابي لهذا العام ليكون في شهر أغسطس القادم، إلى جانب تشجيع الجامعات العربية للمشاركة لزيادة عدد الفرص التدريبية وتنوّعها؛ لتركز على سوق العمل وليس التدريب داخل الجامعة، والعمل على إنشاء صندوق لدعم النشاطات التدريبية والبحوث العملية الخاصة بالملتقى الإبداعي لطلبة الجامعات العربية.

 

 

 

 

وعلى هامش الملتقى، كُرمت جامعة نزوى لحصولها على المركز الأول بين جامعات السلطنة لعام ٢٠١٩م في مجال تبادل تدريب الطُّلاب العرب. كما قام ممثِّل الجامعة بتقديم هدية تذكارية لجامعة طنطا وكذلك للمجلس العربي في حفل الختام، الذي كان تحت رعاية رئيس جامعة طنطا الأستاذ الدكتور محمود أحمد زكي.

إرسال تعليق عن هذه المقالة