السنة 16 العدد 142
2021/03/01

 

إشراقة 

 

شاركت جامعة نزوى ممثلة في كلية العلوم والآداب بالملتقى العلمي الذي نظمته جامعة السلطان قابوس يوم الإثنين الموافق 8 مارس 2021م بعنوان: "المشاركة المدنية الرقمية لدى طلبة مؤسسات التعليم العالي العمانية خلال جائحة كوفيد – 19".

 

وقد شاركت مختلف مؤسسات التعليم العالي بهذا الملتقى، مثل: جامعة صحار وجامعة ظفار وجامعة السلطان قابوس وجامعة نزوى؛ إذ تمثلت مشاركة جامعة نزوى بورقة علمية عنوانها: تجربة جامعة نزوى في بناء مهارات المشاركة المدنية الرقمية لدى طلبتها، قدمها الدكتور أحمد محمد جلال الفواعير، التي تناولت رؤية الجامعة ورسالتها اللتين تهدفان إلى بناء أجيال من العمانيين المؤهلين والواعين بتراثهم وثقافتهم والمحافظين على هويتهم العمانية الأصيلة، وتتطلعان إلى تطوير الجوانب العلمية والاجتماعية والاقتصادية للمجتمع العماني بصفته جزءاً من المواطنة الصالحة.

 

كما تناولت الورقة العلمية مجالات المشاركة المدنية داخل جامعة نزوى المتمثلة بالعمل التطوعي والتعلم الخدمي والبحوث المجتمعية، وكيف تسهم جامعة نزوى في تفعيل المشاركة الرقمية عبر تزويد الطلبة بالمعلومات اللازمة إلكترونياً، وكذلك تمكينهم من تقديم طلبات الحصول على المعلومات، وإشراك الطلبة في مناقشات معمقة في الخدمات والسياسات العامة، وإشراك الطلبة بشكل فعال في اتخاذ القرارات في السياسات والخدمات العامة وطرق تقديمها، واستشارتهم في كيفية تطويرها.

 

وعرض الدكتور أحمد الفواعير الإجراءات التي نفذتها جامعة نزوى لبناء مهارات المشاركة المدنية الرقمية وتعزيزها لدى طلبتها في ظل جائحة كورونا. فإلى جانب تضمين المشاركة المدنية في رسالة الجامعة، فقد حرصت جامعة نزوى على توفير مساقات ومناهج دراسية متخصصة تعزز مهارات المشاركة المدنية لدى الطلبة، مثل: الدراسات الاجتماعية والعمل التطوعي ومهارات وثقافة الحوار والثقافة القانونية وغيرها من المساقات. كما تحرص على دعم الجماعات الطلابية وتنفيذ أنشطة خارج الجامعة وتفعيل التبادل الثقافي مع الجامعات الأخرى.

 

فيما أنشأت جامعة نزوى مراكز متخصصة، مثل: مركز أنجز ومركز الكتابة ومركز تعزيز مسالك التعلم ومركز الإرشاد والمتابعة، وأسهمت أيضاً في بناء مهارات المشاركة المدنية، وأتاحت الفرصة لطلبة الجامعة للمشاركة في هذه المراكز تطوعياً. وفي مجال التعلم الخدمي، حرصت الجامعة على تسخير مشاريع التخرج لخدمة المجتمع المحلي وتوجيه البحث العلمي لحل مشاكل المجتمع، كما تدعم الجامعة المبادرات الطلابية وتبنيها من طريق إنشاء مركز ريادة الأعمال. وحرصت جامعة نزوى على مزج أنشطة الخدمة العامة مع المواد الدراسية من طريق استحداث برنامج يسمى برنامج الإنماء الطلابي. وتتجلى المشاركة المدنية من طريق إتاحة جامعة نزوى لطلبتها المشاركة في اتخاذ القرارات عبر المجلس الإستشاري الطلابي، إذ حرصت على تشكيل المجلس الاستشاري الطلابي عبر التصويت الإلكتروني والسماح للطلبة بتقديم طلباتهم ومبادراتهم إلكترونياً، كما تتيح لهم إمكانية الحصول على الاستشارات اللازمة إلكترونياً، سواء أكانت أكاديمية أم نفسية.

 

وقد لاقت تجربة جامعة نزوى وقدرتها على ترسيخ ممارسات المشاركة المدنية الرقمية استحسان الحضور والمشاركين.

إرسال تعليق عن هذه المقالة