السنة 16 العدد 141
2021/02/01

سيفُ العُلا

 

طرقات كثيرة تراها في حياتك، ولكن هنالك حتماً طريق يكسر كل الطرق، ألا وهو طريق النجاح الذي تسلكه.

 

لا عيب أن تفشل مرات عديدة، العيب ألا يصنع منك الفشل شخصاً أقوى قادرا على كسر حواجز الفشل جميعها، بادر وكُن أنت أحد السلالم التي يتمنى كثيرون أن تكون خطوتهم الأولى نحو العُلا.

 

حارب بسيف أحلامك وطموحاتك فما يصعب اليوم عليك فعله، يجعل لك منه بصمة نجاح غداً، ليست عقبات ما تحدث، بل هي تحديات واختبارات تختبر قدرتك للمضي قدماً نحو مستقبل مشرق من صنع يديك لينير دروبا أغلقت أبوابها بكيد اليأس.

 

أنت من رآك القدر أهلاً لها فاختارك من بين الآلاف لتكون هنا وتحقق ما طال انتظاره. 

احلم، وحارب، وحقق فأنت سيفُ العُلا.

 

 

 بسمة بنت حسن الهنائية

تخصص: تقنية حيوية

إرسال تعليق عن هذه المقالة