السنة 15 العدد 139
2020/12/01

واصل طريقك

 

انهض وواصل طريقك إلى وجهتك التي حددتها لتحقيق حلمك،

لا تستسلم..

قد تسقط ولكن لم نُخلق للمكوث في السقوط، انفض غبار اليأس وتحرك 

فالفرص ما زالت أمامك، لم تنضب بعد..

والأجمل من ذلك قادم..

إياك أن تُصغي للمحبطين الذين هدفهم في الحياة تثبيط طاقتك وإدخالك في دوامة اليأس.

وإياك ثم إياك أن تقارن نفسك بالآخرين؛ لأنه مضيعة للوقت ومفسدة للقلب..

 

فالله خلقنا مختلفين في أفكارنا ومساراتنا في الحياة؛ فانهض وواصل بالمسير إلى طموحك، لا تخف.

 

إرسال تعليق عن هذه المقالة