السنة 15 العدد 139
2020/12/01

مسيرة مركز ريادة الأعمال بجامعة نزوى

 



مركز ريّادة الأعمال:

 

تأسيس مركز ريادة الأعمال: 

نظرا للدور الريادي الذي تلعبه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد، وتحقيقا لتوجّه كثير من الدول المتقدمة في الوقت الراهن في مجال ريادة الأعمال والابتكار، اهتمت جامعة نزوى بالإسهام في نشر ثقافة الاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار وريادة الأعمال والعمل على تطوير هذه العلوم، التي من شأنها أن تسهم في تحفيز الاقتصاد الوطني، وتأكيدا لهذا الدور تم تفعيل مركز ريادة الأعمال بداية من العام الأكاديمي 2019/2020 لأجل نشر ثقافة ريادة الأعمال بين الموظفين والطلبة في المجتمع الجامعي، وتعزيز المعرفة القائمة على الابتكار والإبداع ودعم أفكار ومشاريع الأجيال القادمة؛ بما يحقق النمو الاقتصادي والرفاه. ويسعى المركز من طريق أربعة محاور أساسية إلى دعم منظومة بيئة ريادة الأعمال داخل الحرم الجامعي؛ لتتمثل في التعليم والبحث العلمي وبناء القدرات والتعاون المحلي والدولي. وتشمل الخدمات التي يقدمها مركز ريادة الأعمال: طرح مساقات تُعنى بريادة الأعمال لطلبة الدراسات الجامعية وطلبة الدراسات العليا وتفعيل الجانب البحثي في مجال ريادة الأعمال وبناء القدرات للطلبة والموظفين عبر إقامة الورش التدريبية، والمشاركة في المعارض والمسابقات والندوات المحلية والدولية، ومساعدة الطلبة في تحويل أفكارهم الابتكارية إلى مشاريع تجارية؛ سعيا للإبداع والتغيير من طريق الإشراف على إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية، وما يتبع ذلك من توجيه وتدريب وإشراف عبر الحاضنات التي سيتم تأسيسها لهذا الغرض. 

وقد استطاعت الجامعة مساعدة أكثر من 2493 طالبا وطالبة في كتابة خطط مشاريعهم التجارية، وتوجيههم نحو ريادة الأعمال وثقافة العمل الحر منذ عام 2015/2016 وحتى عام 2019/2020، إضافة إلى وجود كادر أكاديمي وبحثي متخصص في مجال ريادة الأعمال والابتكار والتعاون على المستوى المحلي والدولي في مجال بيئة ريادة الأعمال، منها ما كان مؤخرا من تعاون بين جامعة نزوى والمرصد العالمي لريادة الأعمال. 

 

 بيئة ريادة الأعمال في الجامعة:

1- التعاون مع كلية الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات في تدريس المقرر الجامعي ريادة الأعمال: إبداع وابتكار؛ سعت جامعة نزوى ممثلة في كلية الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات؛ لطرح مقرر مادة ريادة الأعمال: (إبداع وابتكار) متطلبا جامعيا لجميع التخصصات؛ بهدف غرس ثقافة ريادة الأعمال وتعزيز بعض المهارات العملية لدى الطلبة؛ لتأسيس مشروع ريادي، والتحول للتوظيف الذاتي، مثل: مهارة البحث عن الفرص، وكيفية عمل دراسات الجدوى، واستطلاع السوق، وعمل خطة المشروع، واستضافة مجموعة من روّاد الأعمال والناجحين؛ وذلك لتبادل أفكارهم وتطلعاتهم مع الطلبة، إضافة إلى تنسيق بعض الزيارات العلمية لعدد من المشاريع الريادية والمراكز المتخصصة المعنية بريادة الأعمال. ونشير إلى أن مقرر (ريادة الأعمال: إبداع وابتكار) يساعد سنويا أكثر من 800 طالبا وطالبة على كتابة خطط مشاريعهم التدريسية، والتفكير في مجال تأسيس المشاريع والتحول إلى التوظيف الذاتي. ومما يميّز تدريس هذا المقرر بالجامعة طريقة تدريسه على محورين: نظريا وعمليا؛ وذلك بمقدار ساعتين تدريسيتين في كل محور أسبوعيا. وتسعى الجامعة ممثلة في مركز ريادة الأعمال على تشجيع المبادرات الطلابية، وتهيئة الحاضنات للأفكار الريادية، وتقديم البرامج التوجيهية والتدريبية؛ لأجل مساعدة الطلبة على نقل أفكارهم إلى مشاريع ريادية مستقبلية.

2- التعاون مع كلية الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات في طرح مواد تخصصية تعنى بريادة الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، إذ يوجد عدد ثلاث مواد تخصصية تطرح من قبل كلية الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات.

3- التعاون مع كلية الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات في التطوير المستمر لمناهج ريادة الأعمال، وموائمة ذلك مع رؤية عمان 2040م، فأحد أعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة على سبيل المثال عضوا في العديد من اللجان الوطنية الخاصة بتطوير هذا المقرر، ومنها مؤخرا اللجنة الوطنية لتطوير مقرر ريادة الأعمال على مستوى وزارة التعليم العالي.

4- استعمال طرق عدة للأنشطة اللاصفية التي تصقل مهارات الطلبة في مجال ريادة الأعمال والابتكار، منها على سبيل المثال استضافة أكثر من 40 رائد عمل ضمن برنامج النجاح لمشاركة الطلبة قصص نجاحاتهم والتحديات التي واجهوها لتأسيس مشاريعهم التجارية، كما يتم أيضا تنسيق عدد من الزيارات الميدانية لبعض المشاريع التجارية، بالإضافة إلى استعمال كثير من البرامج المفتوحة وقواعد البيانات مثل منصة cousera على سبيل المثال. 

5- تم تنظيم أكثر من 100 ورشة ولقاء في السنوات الخمس الماضية؛ لنشر ثقافة ريادة الأعمال على مستوى الطلبة في الجامعة.

 

https://lh4.googleusercontent.com/v3JlzC8TGJyHBuBwD_GWkTm658FHX3HMstXAxpKiNPc0_A1xvdyDKSCvvxrf8SXkyM7JF2TCW3BcWxnLSaJaq9QW_eOqTIb_KqW5w8U2sP-ksE9Mw7TvJIZT6XmQxTNkeS_KizxQ

https://lh4.googleusercontent.com/gngKhBSfp9ljz2rRcID0oCF8TSsyGk-EEf4xTvOnugJLkDAi40-D3myDPNGHyToxd23NYEwj4aOI93uav34OSmmVH-zbAS82tmJ8ZBrxh5LBxA_eR_zmX-t7BvgfOIgPkm03owA5

6- المشاركة في أسبوع ريادة الأعمال العالمي ببرامج ومعارض عدة، منها مثلا إقامة معرض لمنتجات الطلبة وعرض أفضل الأفكار التجارية ودعوة بعض المختصين والمستثمرين للاطلاع على أفكار الطلبة الإبداعية. 

https://lh6.googleusercontent.com/mzZzrRcG2pHy21z_kQwCb2KcAAADYf3fezlzfQ8b2cMAYMFI0od1vNQhB7CraLG197u9ZHu_Dy0fyQT-lswEqvxkECZWRRahNTKtq3M0B82H9NoF2V9bY9OHsjeWlUc0CKELJHEC

 

https://lh4.googleusercontent.com/QSIUB_VPgaZWvgxPRNXa7A0C2WDVj3VVu2ksFkUEoa7FZPE8Wvjsc6h6nGJ8HqRnULq6AAiRj_3_NW8vJPipTpF_wMkrqveR0N2-UbgTLmMX_70ftwcoJ363uJG9BA3kpNxLBSoK

 

7- دعم مبادرات نقل التكنولوجيا وكذلك مشاريع التخرج القابلة للتطبيق والتحول إلى مشاريع تجارية مستقبلية؛ إذ تدرس الجامعة الآن عددا من نتائج البحوث العلمية لنقلها وتسويقها مشاريع ريادية.

8- المشاركة سنويا في مسابقة "شركتي" التي تنظمها مؤسسة إنجاز عمان، إذ بلغ عدد الشركات الطلابية التي تم تأسيسها تحت مظلة هذه المسابقة عشر شركات، ووصلت الجامعة إلى المراحل النهائية؛ منها مؤخرا في العام الماضي وصول إحدى الشركات الطلابية من ضمن أفضل 15 شركة طلابية على مستوى السلطنة.

 

https://lh5.googleusercontent.com/3-Z2sV48J6y336Tl4f1TWJqK81IQMjWt08Nr6hZNyxFNohBQHqdueUECk-CpayVxzmBmzYlxudNbTDuRlViip1FtRmFo8wQFUVzj9D6oZOLEoPZ_SZ_riiTo4Bhok1qWRATWY5-1

 

 

9- تفعيل برامج "الحاضنات" و "التوجيه" للطلبة الراغبين في تأسيس مشاريعهم التجارية؛ إذ استفاد أكثر من عشرين مشروعا طلابيا من هذه البرامج، وشرعوا في تأسيس مشاريعهم التجارية.

10- طرح منحة دراسية سنوية في تخصص ريادة الأعمال لطلبة الماجستير يشرف عليها مركز ريادة الأعمال. 

11- عمل مسابقة سنوية لأفضل فكرة ريادية، بالإضافة إلى عمل فعالية لعرض أفضل نموذج لعمل تجاري من قبل الطلبة.

12- حصدت الجامعة الميدالية الذهبية لمشروع جهاز قياس السكر لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة في معرض الابتكارات الذي أقيم في جنيف شهر إبريل 2018م .

 

https://lh5.googleusercontent.com/JhmgM16VB19hdcxt-6j1t7kKU38DqDBA9Zhs6d4dxNI-6l-tdmPv53s4ymb5IqAWHmc_dUblABiP_dYdbPvOyqkG3gU6Te1UgZ4ocmeB4OHrQHo3MKjOv0nlhtDoBMB3Dia2Xy3t

 

14- حصدت الجامعة الميدالية الذهبية لمشروع جهاز قياس السكر لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، والميدالية الفضية لمشروع جهاز قياس الضغط لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة في معرض سيؤول للابتكارات النسائية يونيو 2018م.

 

https://lh3.googleusercontent.com/DbuUQynZb9Qt1PGkVezeqncHTR-vPrmGhM2IaGOmprjsB_0K8gpVDLE_2kLQRSZyhVGOQuojOlQezDxnUVvZ3E_VlbU-Hk-Z28CpnWt4G2ieds8jOIOwEpT1Gx-mwejo8JkHMqPG

       

15- المشاركة في عدد من المؤتمرات المحلية والدولية منها على سبيل المثال:        

  1. الملتقى الطلابي الإبداعي بدولة الإمارات العربية المتحدة بمدينة العين 27-31 أكتوبر 2019م.

  2. مؤتمر التربية وريادة الأعمال بجامعة السلطان قابوس 24 مارس 2020م.

  3. مؤتمر المرصد العالمي لريادة الأعمال في ولاية ميامي الأمريكية 1-4 مارس 2020م.

  4. ملتقى المنتجات الطلابية في جامعة الشرقية.

  5. ملتقي إبداعات طلابية. 

  6. رالي العرب لريادة الأعمال في البحرين. 

  7. أسبوع الصادرات العمانية. 

  8. المنتدي العالمي لرواد الأعمال الشباب.

 

16- المشاركة في عدد من المسابقات المحلية والدولية:

  1. إنجاز عمان. 

  2. مسابقة بحوث اللوجستيات.

  3. معرض سيؤول للابتكارات النسائية.

  4. معرض الابتكارات في  جنيف.

    1. تنفيذ عدد من الاستشارات منها على سبيل المثال: 
  1. المشاركة في برنامج التوجيه الذي تشرف عليه هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. 

  2. عمل برامج تدريبية للمدارس ولبعض الجهات لنشر ثقافة ريادة الأعمال.

  3. التحكيم والإشراف على عدد من رسائل الماجستير والدكتوراة الخاصة بالطلبة الدارسين في مجال ريادة الأعمال. 

 

الإنجازات البحثية: 

 

  1. الانضمام إلى مشروع المرصد العالمي لريادة الأعمال وتمثيل السلطنة في هذا التقرير الدولي. 

استطاعت جامعة نزوى، بالتعاون مع هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، الانضمام إلى المرصد العالمي لريادة الأعمال، وتمثيل السلطنة في هذا المرصد بداية من عام 2019م. ويهدف هذا المرصد إلى قياس بعض المؤشرات الخاصة ببيئة ونشاط ريادة الأعمال بالسلطنة؛ وفقا لمنهجية علمية معتمدة دوليا من طريق عمل دراسة ميدانية تستهدف عينّة من الأفراد وعينّة من الخبراء من واضعي السياسات والأكاديميين وروّاد الأعمال والمعنيين بقطاع ريادة الأعمال بالسلطنة؛ وذلك للوقوف على كامل التفاصيل المتعلقة بهذا القطاع الحيوي الواعد في عُمان، واستشعار نموه وتحدياته؛ بغية إيجاد مقترحات علمية من بعض النظراء حول العالم. ويعد هذا المشروع منصة فريدة من نوعها؛ إذ إنها تجمع باحثين وأكاديميين بصناع القرار؛ لمناقشة سبل تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من منظور علمي. وتأتي أهميته أيضا في الحصول على البيانات التي يمكن أن تعود بالفائدة للأكاديميين والباحثين ورواد الأعمال العمانيين، وكذلك للمؤسسات الحكومية المختلفة ذات العلاقة بمنظومة ريادة الأعمال. ويعد المرصد العالمي لريادة الأعمال (Global Entrepreneurship Monitor -GEM Report) أحد أكبر مصادر المعلومات عن أنشطة ريادة الأعمال ومؤشراتها، وطرق قياسها على مستوى العالم، إذ تم جمع بيانات هذا التقرير عبر استبانتين، الأولى منها بشأن: "السكان البالغين"، إذ يتم جمع عدد 2000 استبانة من السكان، والأخرى متعلق باستبانة "الخبراء المحليين".    

    1. تدشين التقرير الوطني لمرصد ريادة الأعمال الخاص بالسلطنة عمان لأول مرة. 

نظمت جامعة نزوى بالتعاون مع هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومع منظمة المرصد العالمي لريادة الأعمال، ندوة دولية افتراضية لتدشين التقرير الوطني الأول لمرصد ريادة الأعمال الخاص بالسلطنة لعام (2019-2020)؛ للاحتفال بهذه المناسبة، فقد عُقدت بتاريخ 20 أكتوبر 2020م؛ وذلك تحت رعاية سعادة حليمه الزرعية رئيسة هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة؛ بمشاركة أبرز الداعمين لبيئة ريادة الأعمال في سلطنة عُمان محليا وعالميا. فيما حضر حفل التدشين مجموعة من المختصين والأكاديميين والدارسين والطلبة والمهتمين بمنظومة ريادة الأعمال، وقد لاقت الندوة اهتماما لافتا من وسائل الإعلام المختلفة، وعدد من المؤسسات من داخل السلطنة وخارجها.

 

https://lh6.googleusercontent.com/enyccYIb-9FyTaHDMCUA9Fuun79S0zxOTOixzpvhbmYJv67aMrUmiUgH7Fka80DB8d2NjSfcqWrQ4frEp9D0CLAx4RxWhc-K9NflMH_Le0cAcIwen_WPxnEZWd6nMUk2mdKBcFBj

https://lh3.googleusercontent.com/DCPL6KgQFYVqugnYWH_jzCPg5wxxUFEwgK317BG7407QxOQS8hvI_rU-yXRv2XhY6bnCJinQpOV-ew4YqpnM5aWRp5nBW9EWDoc_zigCALynvUR50BT2sppHTdIx07cjZ7kJspXI6v-wP1XjAQ

 

فوائد الانضمام لمرصد ريادة الأعمال العالمي: 

  • تضمين عدد من هذه النتائج في المقررات الدراسية.
  • زيادة عدد البحوث والنشر العلمي في مجال ريادة الأعمال وخاصة عن السلطنة. 
  • المشاركة في عدد من المؤتمرات الدولية والمحلية بمقترحات بحثية تعتمد على قواعد البيانات التي تم تجميعها.
  • استفادة عدد من طلبة الدراسات العليا للعمل بهذه البيانات في مشاريعهم الدراسية. 
  • خلق فرص بحثية عدة، وتعاون على المستوى الدولي. 
  • التواصل مع العديد من الجهات الحكومية في السلطنة وتطلعهم للحصول على بيانات بحثية دقيقة في هذا المجال.
  • البحوث والدراسات.
  • النشر العلمي لعدد من البحوث في مجلات محكمة دوليا في مجال ريادة الأعمال.

 

https://lh4.googleusercontent.com/7jWkMrmrHkl8cwip_LWOPsohj8odfQUlygX6OgsVyt8ogrQs50SM0mX_3-_PmbgcbI1x3pfzRQSYumkZLsIg4_SEgszgs7ZFwl0AsSFHJ8CK2G3uwe5i-LBqO0xGhew04dilSAJv

 

 

  • هناك مشروعان بحثيان ممولان من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في مجال ريادة الأعمال. 

  • توجد حاليا ثلاثة مشاريع بحثية دولية ضمن التعاون الدولي.

إرسال تعليق عن هذه المقالة