السنة 15 العدد 139
2020/12/01

جامعة نزوى تحتفي بالأديب عبد الله الطائي في يوم اللغة العربية العالمي


 

 

إشراقة :

 

احتفت جامعة نزوى ممثلة في قسم اللغة العربية صباح يوم الأربعاء 16 ديسمبر 2020م في فعالية عبر الاتصال المرئي Google Meet باليوم العالمي للغة العربية؛ وذلك تحت رعاية الأستاذ الدكتور أحمد بن خلفان الرواحي – رئيس الجامعة.

تمحور موضوع احتفالية هذا العام باليوم العالمي للغة العربية كما أرادته منظمة اليونسكو ومعهد العالم العربي في باريس، في عنوان: "مجامع اللغة العربية: ضرورة أم تَرَف؟"؛ إذ تُسلّط اليونسكو الضوء على دور مجامع اللغة العربية في صون لغة الضّاد وتعزيز استعمالها في جميع أرجاء العالم. إلا أن جامعة نزوى جعلت هذه المناسبة فرصة للاحتفاء بشخصية عمانيّة طبعتْ مسيرةَ الإبداعِ بالسلطنة بطابعٍ متميّزٍ ومُتفرّدٍ، فأصبح عنوانًا للريادة في مجال الكتابة الروائية والقصصية والمسرحية والمقالة الصحفية؛ فضلًا عن إبداعه الشعري؛ الذي يُشكلُ قاسمًا مشتركًا بينه وبين باقي الشعراء قديمًا وحديثًا. إنّها شخصية عبد الله بن محمد الطائي، وقد اختير عنوان: "مظاهر الريادة في إبداع عبد الله الطائي ١٩٢٤ -١٩٧٣م" محورًا لهذه الفعالية.

 

واشتملت الفعالية جلستين، قبيل ذلك افتتحهما الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة بمباركته الجهود المبذولة من المتخصصين والدارسين في شتى مجالات اللغة العربية وعلومها عاما بعد عام، واستثمار مثل هذه المناسبات للاحتفاء بمآثر لشخصيات خلّدت إسهاماتها ومنجزاتها خدمةً للغة العربية.

 

01

 

وقد تضمّنت الجلسة الأولى التي أدارها الدكتور يعقوب آل ثاني بعنوان: (شهادات في تجربة عبد الله الطائي الإبداعية) أربع أوراق عمل؛ افتتحتها الدكتورة عزيزية بنت عبد الله الطائية بورقة موضوعها "عبد الله الطائي كما عرفته"، بينما كان عنوان الورقة الثانية "إسهامات عبد الله الطائي الثقافية"، قدّمتها الدكتورة سعيدة بنت خاطر الفارسية. وقدّم الدكتور محمود الرحبي قراءة في كتابات الطائي المسرحية والصحفية وكتابة الرواية والقصة القصيرة؛ إذ كان عنوان ورقته "عبد الله الطائي بين التأسيس والتطور".

 

02

بينما كان عنوان الجلسة الثانية: (مظاهر الريادة في الكتابة السردية لعبد الله الطائي)؛ فقد تضمّنت ثلاث أوراق عمل أدارها الدكتور مسعود بن سعيد الحديدي، الأوراق هي تتابعاً: "تجربة الرواية السياسية لدى عبد الله الطائي"، قدمتها المكرمة الدكتورة عائشة الدرمكية. "من مظاهر الريادة في الكتابة الروائية لعبد الله الطائي، قدمها الأستاذ الدكتور عبد المجيد بنجلالي. "قراءة في مضمون مقالات عبد الله الطائي"، قدمها الأستاذ الدكتور عبد الرحمن زياد قيوش.

إرسال تعليق عن هذه المقالة