السنة 15 العدد 138
2020/11/01

قسم العلوم الرياضية والفيزيائية ينظم حلقة بعنوان "استجابة الغلاف الأيوني لثاني أقوى عاصفة مغناطيسية جغرافية للدورة الشمسية الرابعة والعشرين

 


 

 

نظم قسم العلوم الرياضية والفيزيائية بكلية العلوم والآداب حلقة نقاشية علمية بعنوان "استجابة الغلاف الأيوني لثاني أقوى عاصفة مغناطيسية جغرافية للدورة الشمسية الرابعة والعشرين" قدمها الدكتور بايجو دياناندان (Baiju Dayanandan) أستاذ الفيزياء المشارك.

وقد تطرقت الندوة إلى النتائج الأولية لشبه الجزيرة العربية في المؤتمر السنوي الثامن لمعهد المهندسين الكهربائية والاليكترونية في اللاسلكي للبيئات الفضائية والظروف القاسية الذي عقد في الفترة من 12 إلى 14 أكتوبر 2020 في فيتشنزا بإيطاليا.

كما تطرقت الندوة إلى النتائج الأولية للاستجابة الأيونوسفيرية للعاصفة الجيومغناطيسية في 23 يونيو 2015 لشبه الجزيرة العربية. وهي تعتبر ثاني أقوى عاصفة في الدورة الشمسية الرابعة والعشرين، والتي تم فحصها باستخدام بيانات رصد محتوى الإلكترون الكلي من محطتين هما: محطة خدمة تحديد المواقع الدولية ونظام تحديد المواقع العالمي الموجودة في القرية الشمسية بالمملكة العربية السعودية وجبال عمان.

 

وقد لوحظ كل من الانخفاض والتعزيز الكبير خلال مرحلة الانتعاش من العاصفة في 23 يونيو، والتي يمكن تفسيرها من حيث الاتجاه الشمالي والجنوبي للمجال المغناطيسي بين الكواكب واختراق التدريع وتحت التدريع للاختراق السريع للحقل الكهربائي خلال هذه الفترة. كما أن التحسين في الأقمار الاصطناعية التي تعتمد على بيانات الأكسجين إلى النيتروجين يدعم تأثير عاصفة الغلاف الأيوني الإيجابي أثناء مرحلة الاسترداد.

.

 

 

إرسال تعليق عن هذه المقالة