السنة 15 العدد 138
2020/11/01

المشاعرُ تكتبُ أجمل العبارات


 

 

لستُ شاعرة ولا كاتبة، ولكن حارت فيَ مشاعر لوصف عمان الحبيبة وسلطانها، فكانت تسبقني الحروف معبرةٌ في يوم ميلاد الوطن في الثامن عشر من نوفمبر، تحيا بلادي من جديد، وتهب عليها نسائم من ذكريات سلطانها قابوس بن سعيد، حاملةٌ من الشوق والحنين. أينكم يا أبناء عمان الغالين؟

 

زينوها بلادي الحلوة بأعلامكم وأصواتكم؛ مغردين قصائد بأسطرٍ من ذهب، قوافلها تحيا فينا أملا، وتحكي قصة عشق وشعب وسلطان، وإن تبقوا على العهد أوفياء مخلصين، وإن تنهضوا يا أبناء عمان الكرام من جديد من أجل عمان الحبيبة وسلطانها هيثمُ وصية قابوس بن سعيد،ودمتم بخير وكل عام وسلطاننا وشعبنا الحبيب بسلام وأمان.

إرسال تعليق عن هذه المقالة