السنة 15 العدد 138
2020/11/01

وطني كيان قلبي

 


 

 

مسكت قلمي وسرحت بنفسي أسطر تلك الأحاسيس بقلبي، وهو ينبض بمشاعر وأحاسيس مرهفة، ففاضت بذلك الحب يا وطن. وطن بثلاثة حروف، ولكن وطن بكلمات ومعاني عميقة.

 

وطني وكيف لي أن أصف بكلمات تلك الفضائل الباثقة، فمنذ بروز شروق شمسي للحياة وأنا ما زلت أحمل لك كامل وفائي وطمأنينتي بأنك أنت السند لأبنائك. يا وطن نقاء أفعالك مثل نقاء وصفاء ماء المطر الذي يهطل ليعم الدنيا فرحاً وخيرا.

 

أنا معك وأنت معي يا وطن من قاع الأرض لأعمق سماء؛ حتى نخوض فيه ونسطر بقوتنا تلك الأمجاد، فقد سقيتني حتى الارتواء. وطني أنت عظيم جعلت جميع الخلائق تعشق تربتك وتهوى الجلوس بين عتبات دروبك، وسوف نشدوا لمستقبل باهر يا وطن. وطني بكلمات ومعاني سطرت بأعذاب اللغات.

إرسال تعليق عن هذه المقالة