السنة 15 العدد 137
2020/10/01

دائرة الإعلام و التسويق

 

نظّمت جامعة نزوى يوم  الثلاثاء الموافق 20 أكتوبر 2020م، ندوة دولية افتراضياً عنوانها: "تدشين التقرير الوطني الأول لمرصد ريادة الأعمال العمانية العالمية 2020م"، بالشراكة مع هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة؛ وذلك تحت رعاية سعادة حليمة بنت راشد الزرعية - رئيسة الهيئة، التي قدّمت الكلمة الافتتاحية لتدشين الندوة.

 

 

وفي تصريح لها قبيل انطلاق الندوة، قالت سعادتها: "سعداء بالشراكة البحثية مع جامعة نزوى في تدشين التقرير الوطني الأول لمرصد ريادة الأعمال الخاص بالسلطنة لعام (2019-2020)؛ إذ إنه سيسهم في رفد منظومة ريادة الأعمال بالمصادر والمعلومات الدقيقة الخاصة بالقطاع".

مضيفة: "إن انضمامنا إلى المرصد العالمي لريادة الأعمال، وتمثيل السلطنة في هذا المرصد سيمكن من قياس المؤشرات الخاصة ببيئة ونشاط ريادة الأعمال بالسلطنة؛ وفقا لمنهجية علمية معتمدة، خاصة في ظل هذا النمو والاهتمام الواضح لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي يشكل أحد القطاعات المهمة والوطنية لرؤية عمان 2040، كما سيسهم في رسم السياسات والخطط الداعمة لهذه المنظومة".

وأشارت سعادتها أن قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يشهد نموا تراكميا ملحوظا، إذ تضم قاعدة بيانات هيئة تنمية المؤسسات بنهاية سبتمبر 2020م أكثر من 46 ألف مؤسسة صغيرة متوسطة، وهو مؤشر لنمو القطاع وتطوره.

وقد دشّن التقرير الوطني الأول لمرصد ريادة الأعمال العمانية العالمية 2020م، الأستاذ الدكتور أحمد بن خلفان الرواحي - رئيس الجامعة - فقد أكد على أهمية صدور التقرير باللغتين العربية والإنجليزية، إذ سيوفر مجموعة من البيانات التي ستسهم في فهم واقع بيئة الأعمال والابتكار في سلطنة عُمان؛ خصوصا في ظل التحول الذي تشهده السلطنة في سياسات التنويع الاقتصادي، واهتمامها بسبل الابتكار وريادة الأعمال.

 

 

 

 

وعرض كل من: الدكتورة إيلين سومر - المدير التنفيذي للمرصد العالمي لريادة الأعمال – والدكتور عبدالله بن محمد الشكيلي - المدير التنفيذي لمركز ريادة الأعمال - لمحة عامة عن المرصد العالمي لريادة الأعمال 2019-2020م، ثم قدّمت الأستاذ الدكتور نورزان محمد قاسم - أستاذ بكلية الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات - النتائج الرئيسة للتقرير الوطني الخاص بالسلطنة. وشهدت الندوة كذلك حلقة نقاشية عن المرصد العالمي لريادة الأعمال 2019-2020 ترأس جلستها المهندس إبراهيم الحوسني - رئيس لجنة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في غرفة تجارة وصناعة عمان – وشارك في الحديث بها: الدكتورة أليشيا كودوراس - خبير في المرصد العالمي لريادة الأعمال. والدكتورة إيلين سومر- المدير التنفيذي للمرصد العالمي لريادة الأعمال. والدكتور عبدالله الشكيلي - المدير التنفيذي لمركز ريادة الأعمال. والأستاذ الدكتور نورزان محمد قاسم - أستاذ بكلية الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات.

 

 

 

 

وفي ختام ندوة "تدشين التقرير الوطني الأول لمرصد ريادة الأعمال العمانية العالمية 2020م"؛ تحدّث الدكتور سوادن موندل عن تشخيص تأثيرات كوڤيد 19 على ريادة الأعمال بالسلطنة. كما ناقشت الدكتورة أليشيا كودوراس - خبير في المرصد العالمي لريادة الأعمال - كيفية استعمال بيانات المرصد العالمي لريادة الأعمال.

 

 

الجدير بالذكر أن الندوة تضمنت أربع أوراق عمل، شارك فيها متخصصون من داخل السلطنة وخارجها؛ إذ تكمن أهمية هذا التقرير الوطني في الحصول على البيانات التي يمكن أن تعود بالفائدة على الأكاديميين والباحثين ورواد الأعمال العمانيين والمؤسسات الحكومية المختلفة ذات العلاقة بمنظومة ريادة الأعمال، ومناقشة سبل تطويرها، وإبراز دور السلطنة الريادي على مستوى العالم، واهتمامات الحكومة بهذا القطاع.

إرسال تعليق عن هذه المقالة