السنة 15 العدد 135
2020/07/01

أصدر معهد الضاد سلسلة الضاد لتعليم العربية للناطقين بغيرها، وهي سلسلة مؤلفة من تسعة كتب تغطي مستويات تعليم اللغة الثانية التسعة بحسب المعايير العالمية لتعليم اللغات الثانية. شارك في تأليف السلسلة نخبة من الخبراء العاملين في تعليم العربية للناطقين بغيرها، وهم: الأستاذ الدكتور وليد العناتي، والدكتور خالد أبو عمشة، والدكتور لؤي بدران، والدكتور محمود الشافعي، وقد ترأس فريق التأليف الدكتور غسان بن حسن الشاطر، عميد مساعد للبحث العلمي في المجالات الإنسانية، ومدير معهد الضاد بجامعة نزوى.

وقد تألفت السلسلة من تسعة كتب قسمت إلى ثلاثة مستويات رئيسة: المبتدئ، والمتوسط، والمتقدم، وقد اشتمل كل مستوى من المستويات آنفة الذكر على ثلاثة كتب للمستويات: الأدنى، والأوسط، والأعلى. كما صاحبت السلسلة ثلاثة أدلة للمعلم: الأول للمستوى المبتدئ بكتبه الثلاثة، والثاني للمستوى المتوسط بكتبه الثلاثة، والثالث للمستوى المتقدم بكتبه الثلاثة.

إضافة إلى المعايير العالمية لتعليم اللغات الثانية، راعت السلسلة ما تمخضت عنه النظريات والتجارب اللسانية التطبيقية في تعليم اللغات الثانية على وجه العموم وتعليم اللغة العربية على وجه الخصوص، مثل: مراحل تطور التراكيب اللغوية، والتدرج في عرض عناصر اللغة ومهاراتها، واعتماد مسار اكتساب وتعلم اللغة الثانية، الذي يشتمل على التمهيد، والعرض، والممارسة، والدربة، والإتقان، وتراكم المعرفة.

ويأمل معهد الضاد في أن تكون هذه السلسلة عونا لمؤسسات تعليم العربية لغير الناطقين بها على المستوى المحلي في سلطنة عمان، وعلى المستوى العالمي في باقي الدول العربية؛ حيث صممت ليسهل تكييفها لتناسب أية دولة عربية تدرس فيها، وتناسب الطلبة من الثقافات جميعها سواء الأوروبية، أو الآسيوية، أو الإفريقية، أو الأمريكية، أو الأسترالية.

جدير بالذكر أن العمل على تأليف السلسلة بدأ منذ عام 2016، وقد مرت الكتب جميعها بما فيها الأدلة بمراحل علمية بدأت بوضع الخطط والمصفوفات اللغوية للكتب وأدلتها، ثم البناء عليها في التأليف، ثم المراجعات الداخلية للمؤلفات، وتعديلها وفقا لتلك المراجعات، ثم التحكيم الدولي، وتعديل المؤلفات بناء على تقارير المحكمين، ثم المراجعات النهائية، ثم التصميم والإخراج، وأخيرا اعتماد السلسة كاملة للطباعة في العام الحالي (2020).

 

 

إرسال تعليق عن هذه المقالة